This site respects your privacy. GAP will not record your IP address or browser information. A detailed privacy statement can be found here.
Protecting Whistleblowers since 1977

GAP’s Investigation into World Bank Managing Director Mohieldin Now Available in Arabic

Michael Termini, December 02, 2011

في نهاية هذا التقرير تجد ترجمة له باللغة العربية

As the Egyptian people continue to protest and demand accountability and democratic rule by the thousands in the wake of the collapse of the corrupt Mubarak regime, we have received increased requests from friends throughout the Middle East to translate our reporting on our investigation into former Egyptian Minister of Investment Mahmoud Mohieldin into Arabic, so that far more people affected by or concerned about these issues can directly access our analyses. As explained in my previous posts, which are now all available in Arabic (herehere and here), despite having been named in allegations involving at least three suspicious privatization transactions that cost the Egyptian people thousands of jobs and hundreds of millions of dollars, Mohieldin continues to sit unquestioned in a senior position as a Managing Director at the World Bank -- even as multiple former officials associated with him in those transactions face similar charges and allegations of corruption, profiteering and abuse of public assets.

I will be reporting back soon on the latest phase of our investigative efforts into Moheldin's conduct as Egypt's Investment Minister, as well as the World Bank's failure to respond to our repeated requests for Bank President Robert Zoellick to review Mohieldin's current role as Managing Director in light of these serious allegations and finally agree to make his financial records public.

Stay tuned...

Michael Termini is International Reform Officer for the Government Accountability Project, the nation's leading whistleblower protection and advocacy organization.

-----------------------------------------------

إن التحقق الذي تجريه منظمة مشروع مساءلة الحكومة متوفر الآن باللغة العربية

في الوقت الذي يواصل فيه الشعب المصري احتجاجه مطالباً بالمساءلة و الديموقراطية بعد انهيار نظام مبارك، تلقينا العديد من المطالبات من أصدقاؤنا في الشرق الأوسط يطالبون بترجمة تقاريرنا المتعلقة بالتحقق الذي تجريه منظمتنا حول محمود محي الدين وزير الاستثمار السابق في مصر، حتى يتمكن كل من تأثر أو من له اهتمام بهذا الموضوع أن يكون له متابعة ذلك و باللغة العربية. كما شرحت في الاصدارات السابقة، المتوفرة باللغة العربية ، فإن محي الدين، الذي ورد اسمه على الأقل ثلاث مرات في بلاغات تتهمه بالضلوع بصفقات خصخصةمشبوهة تسببت بأن يفقد الآلاف من عمال مصر لوظائفهم، مازال على رأس عمله مديراً للبنك الدولي بدون مساءلة علماً بأن العديد من كبار المسؤولين المصريين المرتبطين به و معه في هكذا صفقات قد وجهت لهم اتهامات جنائية تتعلق بالفساد و التربح و الاضرار بالمال العام.

سأعاود الكتابة قريبا حول أحدث مرحلة من مراحل التحقق من سلوك محي الدين كوزير سابق للاستثمار، وأيضاً حول إخفاق البنك الدولي في الرد عل مطالباتنا لرئيس البنك الدولي روبرت زوليك بالافصاح عن الذمة المالية لمحي الدين على ضوء الاتهامات الموجهة له في مصر و الواردة في البلاغات المتعلقة بالخصخصة.

انتظرونا فهناك المزيد

مايكل ترميني هو مسؤول دائرة الإصلاح الدولي في منظمة مشروع مساءلة الحكومة، إحدى كبريات المنظمات الأمريكية التي تتولى حماية والدفاع عن مطلقي الصافرة.